كيفية تطعيم الاشجار 

كيفية تطعيم الاشجار

مناهج عربية

مناهج عربية

كيفية تطعيم الاشجار

كيفية تطعيم الأشجار يقصد بتطعيم الأشجار أنه عملية نقل جزء نبات معين ويسمى هذا الجزء بالطعم إلى نبات آخر ويسمى الثاني بالأصل ، حيث أن عملية التطعيم هذه مهمة جداً حيث أننا نلجأ اليها وذلك من أجل الإكثار من أنواع الأشجار والاصناف التي تكون بمواصفات جيدة وإنتاجيتها عالية والتي لا يمكن الاكثار منها بواسطة طرق التراقيد والعقل وغيرها. فوائد تطعيم الأشجار يتم تطعيم الأشجار وذلك للفوائد التالية : محاولة الاكثار من بعض الاصناف التي قد لا يكون من الممكن إكثارها بطرق التكاثر الخضري مثل العقل والتراقيد بالاضافة للخلفات . محاولة الاسراع في قطف الثمار حيث أن الأشجار المطعمة تثمر أبكر من الأشجار البذرية من هنا يوفر علينا الجهد والوقت معاً. يساهم التطعيم في الحصول على أشجار معتدلة الحجم بحيث أن الأشجار البذرية تكون بحجم أكبر من المطعمة وذلك يساعدنا على السهولة في قطف الثمار ومكافحة الامراض والتقليم وغيرها. من خلال التطعيم يمكننا التخلص من الاصابات الحشرية والامراض مثل تطعيم صنف محلي على أصل امريكي يقاوم حشرة الفيلو كسرا . يساهم التطعيم في الإكثار من الاصناف التي لا تتكاثر بطريقة البذور مثل برتقال أبو صرة من خلال تطعيمه على أصل حمضيات مختلفة . لنجاح عملية التطعيم ومن أجل إنجاح عملية التطعيم لابد لنا من مراعاة الأمور التالية : اختيار الطعم من أشجار لها مواصفات ممتازة وجيدة. أن يتوفر هناك رابطة وتوافق بين الشجرتين الاصل والشجرة الطعم أن يكون كل من الشجرة الطعم والشجرة الأصل من نفس الفصيلة النباتية . أن يكونا الطعم والشجرة الاصل سليمان من أي إصابات حشرية أومرضية . ويجب مراعات أن تكون قوة وسرعة النمو في الطعم نفسها في الأصل وأن يكون النمو في فصل الربيع ، أما إذا كانت سرعة النمو مختلفة فلا بد أن يكون الأصل هو الاول وإلا فأن ذلك سوف يؤدي لجفاف الطعم وبالتالي عدم نجاحه. أن يكون الشق بشكل مستقيم وغير متعرج في الشجرة الأصل وبالاضافة كذلك للطعم بدون أي تعرجات حيث أن التعرجات تسمح لتكوين الفراغات التي تسمح لدخول الهواء مما يؤدي إلى فش لالتطعيم وذلك من خلال إستخدام أدوات تطعيم جيدة وحادة ونظيفة . لا بد من التأكد من عملية تغطية الشقوق التي في الشجرلة الطعم وكذلك الشجرة الأصل والتأكد من ربطهما جيداً حتى لا يفلت الطعم من الاصل .

بماذا تفيدنا الشجرة 

بماذا تفيدنا الشجرة

d985d986d8a7d987d8ac-d8b9d8b1d8a8d98ad8a9152571512131710631663113211573414139372191266110759192113107641312513210151043475101715361221177764911510681131037910621542418811111195362572

بماذا تفيدنا الشجرة

الشجرة كائن حي بجميع أجزائها من جذور، ساق، أغصان، فروع، أوراق، وثمار، وإليكم أهم فوائدها: رئة لكوكب الأرض فهي تعمل على تنظيف الهواء عبر الأكسجين الذي تخرجه، والذي بدوره يغد مفيداً للبيئة وللإنسان والحيوانات، كما وتعمل على امتصاص الغازات السامة كأكاسيد النيتروجين والأمونيا، وثاني أكسيد الكبريت. مصدر ممتاز للمواد الغذائية خاصة الفواكه الغنية بالفيتامينات، المعادن والماء الضروري لصحة الجسم. مكافحة الاحتباس الحراري حيث أنها تعمل على إبطاء ارتفاع درجات الحرارة للغلاف الجوي نتيجة عمليات احتراق الوقود الإحفوري الذي ينتج عنه غاز ثاني أكسيد الكربون الضار للبيئة وللكائنات الحية بما فيهم الإنسان والحيوانات. يمكنها تحسين كفاءة المضخات الحرارية عن طريق الظل. تساعد الشجرة في الحفاظ على الصحة النفسية للإنسان فإن جمالها بجميع مكوناتها جميل خاصة في فصل الربيع بأوراقها الخضراء الجميلة وأزهارها. تعتبر الشجرة موطناً للعديد من الكائنات الحية خاصة الحيوانات البرية، فهي غذاء، ومأوى لها ولصغارها، ومكان للتزاوج. الأشجار توفر الخشب اللازم لنصع مختلف اللوازم كالأثاث. تعمل الأشجار على زيادة التنوع البيولوجي. يمكن لأوراق الأشجار المساقطة خفض درجة حرارة التربة وتقلل من فقدان رطوبة التربة. تزيد من تغذية المياه الجوفية. تزيد من خصوبة التربة فهي بذلك تزيد من نمو النباتات. بعض الأشجار توفر لنا روائح زكية وألوان جميلة. التقليل من المناطق الحضرية والزحف العمراني. مكان جميل للأطفال والعائلة للتنزه. يمكننا الإستفادة من الأشجار كونها مصدر للوقود عند احتراق أخشابها. تقلل من حرارة الجو وتزيده برودة. يمكن استخدامها للحد من سرعة الرياح. تزيد من رطوبة الغلاف الجو. تقلل من تبخر الماء. يمكن الإستفادة منها كحرفة يدوية. توفر الظل. تعمل على امتصاص مياه الأمطار التي يمكنها أن تسبب الفيضانات أو أن تلحق أضراراً بالممتلكات عندما تكون نسبة سقوطها عالية، فهي بذلك تقلل من الجريان السطحي للمياه. صناعة الورق. تساعد على منع تآكل التربة على سفوح الجبال أو المنحدرات. تقلل من الأشعة فوق البنفسجية التي تؤذي جلد الإنسان والتي يمكن أن تسبب سرطانات الجلد. تعطي المكان الذي تزرع فيه جمالاً وهدوءاً. تحسن الإقتصاد نتيجة المحاصيل التي تقدمها أنواع الأشجارالمختلفة. تقلل من الترسبات التي يمكن أن تتشكل في الجداول. يمكنها أن تمتص الصوت والإزعاج الحاصل في الشوارع وفي الأماكن العامة. تقلل من التوتر، الخوف والتعب. انتبه! يجب العناية بالأشجار كأنها شخص يعيش معنا على الأرض، والإبتعاد عن السلوكيات التي يمكن أن تؤذيها.

فوائد الشجرة وأهميتها

فوائد الشجرة وأهميتها

مناهج عربية

مناهج عربية

فوائد الشجرة وأهميتها

الشجرة تعد الأشجار بأنّها شكل من أشكال الحياة النباتيّة، وهي من النباتات الخشبية والتي تتفاوت في الطول والحجم حسب نوعها، تنمو على اليابسة وتحتاج إلى الماء بدرجاتٍ متفاوتة، بالإضافة إلى المناخ المناسب. تتميّز عن باقي النباتات بوجود الجذور والسيقان والفروع، وتتميّز أيضاً بحجمها الأكبر بالمقارنة مع النباتات الأخرى، وبعضها ينمو بصورةٍ بعليّة، والبعض الآخر منها ينمو بالري. تزرع الأشجار في المدن والحضر للحصول على الظل، ويُستخدم البعض منها للزينة، ولكن لها فوائد ومنافع أخرى غير هذه الّتي ذكرناها وسوف نتناولها في هذا المقال بشكل مفصل. فوائد ومنافع الشجرة الفوائد الاجتماعية للشجرة: عند النظر إلى الأشجار يشعر الإمنسان بالراحة النفسيّة؛ حيث إنّها تبهج الحياة ويتفاعل مع وجودها وجمالها أغلب الناس حتى لو لم يدركوها بشكلٍ حسيّ، فهي تشعرنا بالهدوء والراحة والأمان حين نجلس بينها أو ننظر إليها؛ حيث أجريت بعض الدراسات على بعض المرضى، فكانت النتيجة أنّ المرضى الذين تطل نوافذ غرفهم على أشجار يتعافون بشكلٍ أسرع من غيرهم. الفوائد المشتركة: بعض الأشجار قد تكون ملكيّةً خاصة، ولكن حجم الشجرة يجعلها جزء لا يتجزّأ من المجتمع التي تتواجد به، فالأشجار التي تزرع في المدن لها وظائف هندسيّة ومعماريّة؛ حيث إنّها تعزّز المظهر العام في المدن، وتساعد في حجب مناظر غير مرغوب بها، وتساعد في تنظيم حركات السير على الطرق، بالإضافة الى تزيين المرافق العمرانية. الفوائد والمنافع البيئية للشجرة: الأشجار هي التي تتحكّم في المناخ السائد، وذلك من خلال توفيرها المناخ المعتدل وتوفير الأكسجين والمحافظة على الماء؛ حيث تحسّن من المناخ بواسطة تحكمها بتأثيرات أشعة الشمس والأمطار والرياح، فالطاقة الشمسيّة المشعة تمتصها أوراق الشجر التي تتساقط في الصيف، وتخرجها بالشتاء من خلال الأفرع؛ حيث إنّنا نشعر بالبرودة في الصيف عندما نجلس تحت الأشجار، وفي الشتاء نشعر بالدفء عندما تقوم الأشجار بإخراج هذه الطاقة الشمسية المشعة. بالإضافة إلى أنّ الأشجار تتحكّم في اتّجاه وسرعة الرياح، فعندما تكون هناك كثافة شجريّة فهي تعمل كمصدٍّ للرياح، والأشجار تساعد في تثبيت التربة والتوازن البيئي، كما أنها تأخذ ثاني أكسيد الكربون وتطرح الأكسجين نهاراً والعكس ليلاً، وتعمل الأشجار على امتصاص المياه الزائدة على الأرض لمنع حدوث الانجرافات، وتوجد أنواعٌ من الأشجار تقضي على الفيروسات والجراثيم مثل: الكينا، والصفصاف، والصنوبر، والبلوط، والموز، والسرو. الفوائد الاقتصاديّة للشجرة: تساعد في الحصول على الأخشاب في الصناعة. تعدّ مصدراً للكثير من الأدوية. هي مصدر مهم للرّعي، وتساعد أيضاً في إنتاج الحطب.

موضوع عن اسبوع الشجرة 

موضوع عن اسبوع الشجرة

مناهج عربية

مناهج عربية

موضوع عن اسبوع الشجرة

• الشجرة رمز العطاء ،لذا يجب الحفاظ عليها و العناية بها. • الشجرة تعمل على تنقية الهواء وتعطي مظهراً جمالياً جذاباً. • أسبوع الشجرة يعتبر من الإحتفالات المشجعة للأفراد على زراعتها والعناية بها لتنمية انتمائهم لها. • يتم في أسبوع الشجرة تحفيز الأفراد من قبل الجهات المنظمة على توعيتهم بأهمية الشجرة و إمكانية الحفاظ عليها. • يحتفل بعيد الشجرة وتجرى احتفالات رسمية كثيرة لغرس أعداد كبيرة من شتلات الأشجارفي أغلب البلدان العربية. وهي تحتل منذ الازل مكانة عظيمة في نفوس البشر فيجب المحافظة عليها وليكن شعارنا(ازرع ولا تقطع) الشجرة الشجرة تعني العطاء،الرخاء،المحبة،… وانطلاقاً من حرصنا عن بلادنا الحبيبة خصص لها أسبوع نحتفل به كل عام تماشياً مع ديننا الإسلامي الحنيف حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ما من مسلم يغرس عرساً أو يزرع زرعاً فيأكل منه إنسان أو حيوان أو بهيمة إلا وكان له صدقة ” لذلك فواجب كل مسلم الاهتمام بغرس الأشجار فهي شرايين الحياة ، لذا لا يتوقف نشاط المسلم عند غرس الشجرة بل يتعداه إلى الاهتمام بها . والشجرة التي تراها في كل مكان بشكلها ولونها المألوف هي النبات الأخضر اليافع وتلك الأزهار التي تبتسم على جبين الأرض فتضيف لها لمسة البشاشة والسرور . وأشجار الغابات تمثل إحدى أهم الموارد الطبيعية المتجددة والمساعدة في المحافظة على التنوع الحيوي والبيئي ، وقد أعتمد الإنسان في حياته القديمة على ما تنتجه الغابة مستفيداً بما تقدمه من ثمار وأوراق ووقود . الغابة وسط حي يتكون من أشجار وشجيرات وأعشاب وكائنات دقيقة ومساقط مياه وحيوانات برية” كائنات نباتية وحيوانية ” تتجانس فيما بينها مكونة نظام بيئي غاية في الأهمية للإنسان وتلعب أراضي المراعي والغابات دوراً أساسياً في حياتنا اليومية من خلال فوائدها المباشرة وغير المباشرة والتي نذكر فيها على سبيل المثال لا حصر النقاط التالية :- تحافظ على التوازن البيئي في صورة : • تلطيف درجات الحرارة في فصل الصيف . • عامل مساعد لجلب السحب والأمطار في فصل الشتاء . • تعطي الأكسجين وتمتص ثاني أكسيد الكربون . • تمتص الغازات والأدخنة والغبار من الجو . • تمتص وتقلل من الضوضاء داخل المدن وتضيف بلونها وتناسقها جمال الشوارع والمدن . • موطن ومصدر لغذاء الكثير من الأحياء البرية “حيوانات – طيور – حشرات تعمل كمصدات لحماية المحاصيل الزراعية من الرياح القوية . تعمل على حماية التربة من التعرية والانجراف . تعمل على تثبيت الكثبان الرملية . تعتبر المصدر الرئيسي لإنتاج الأخشاب بمختلف أنواعها . تدخل بعض أنواع النباتات والشجيرات الرعوية في صناعة العقاقير الطبيعية والبعض الآخر يستخدم مباشرة في علاج بعض الأمراض . تعتبر المتنفس الطبيعي لإيجاد الراحة والاستجمام للجميع . ملخص الشجرة تعرف منذ القدم بأنها رمزاً للعطاء والرخاء والمحبة ، كما ان خصص اسبوع للاحتفال وسمي بأسبوع الشجرة كما على المسلم المثابرة والاهتمام بغرس الاشجار لأن الاشجار عنصر اساس للحياة كما انها تعد ايضاً شرايين الحياة . كما ان اشجار الغابات اعتبرت احدى ابرز واهم الموارد الطبيعية المتجددة بالاضافة الى ان الاشجار تساعد في المحافظة على بقاء التنوع الحيوي والبيئي ، كما ان الانسان منذ القدم وهو يعتمد بشكل كبير على الاشجار من اجل الحصول على الوقود والثمار بالاضافة الى الاوراق ، كما ان مجموعة الاشجار تدعى غابات ولها فائدة كبيرة على البيئة فأنها عنصر اساس وركيز في المحافظة على التوازن البيئي ، كما ان الاشجار تعطي الاكسجين وتمتص ثاني اكسيد الكربون .